السبت، 29 نوفمبر، 2014

نــــداء لكــل زوجـــــة

رأيت وسمعت الكثير من المشاكل .. وأكثرها.. المشاكل بين الزوجين!!! وحينما أذكر قول الله عز وجل.. "وجعلنا بينهم موده ورحمه" أتعجب مما أرى..!! 
فأين الموده والرحمه؟؟!!
المشاكل التي قرأتها ورأيتها كثيــــره جداً..
لكن مما يحز في النفس..
انها مترتبه بسبب أمور غفلت عنها الزوجه..
ولم تهتم بها ولم تسأل أو تبحث عن حل لها!!!
رغم أنها أساس الحياة الزوجية..وأهم صفه يجب تواجدها في الزوج..
كما ذكر رسولنا الكريم..
"اذا جاءكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه "
تدين الزوج وخوفه من الله وحفاظه على الصلوات في أوقاتها..
يردعه عن فعل المعاصي..
ويجعله يخاف الله فيك أيتها الزوجه من أي قول او فعل..
ولو أغضبكِ وذكرته بالله لصمت وأرتدع خوفاً من الظلم..
ويكفي أنه يذكر قوله عز وجل
"والكاظمين الغيظ "
ويكفي في حال نشوب خلاف أنه يذكر الله
وهذا بحد ذاته كافي لطمئنة نفسكِ ونفسه..
ولطرد أبليس اللعين الذي يزيد المشكله..
يكفي أنه يدعو لكِ وله في صلاته..

بعكس الزوج الذي لايعرف الله وتنفر نفسك منه..
تقومين للصلاه وهو جالس في البيت كأنه مرأة!!!
أوقابع أمام التلفاز أو نائم تشمئز منه النفس..
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم..
" العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة، فمن تركها فقد كفر "
هذا الزوج لو أردتي مناقشته..
يرى الحل والضرب والتهديد كعقاب لكِ..!!
يرى بشربه للمسكرات أومتابعته للفضائيات والافلام الخليعه
درس لكِ عن أي نصيحه من نصائحك التي ترفضها نفسه..!!

أختي الكريمة..
إتقي الله أنتِ وزوجك يجعل لكِ من كل هم فرج ومن كل ضيق مخرج..

أحرصي على طاعة الله وحثي زوجك معكِ..
أحرصوا على النوافل من الصلاة والصيام..
فعن أبي هريرة قال: قال رسول الله :


{ إِنَّ اللَّهَ قَالَ ‏ ‏مَنْ عَادَى لِي وَلِيًّا فَقَدْ ‏‏ آذَنْتُهُ ‏ ‏بِالْحَرْبِ
وَمَا تَقَرَّبَ إِلَيَّ عَبْدِي بِشَيْءٍ أَحَبَّ إِلَيَّ مِمَّا افْتَرَضْتُ عَلَيْهِ
وَمَا يَزَالُ عَبْدِي يَتَقَرَّبُ إِلَيَّ بِالنَّوَافِلِ حَتَّى أُحِبَّهُ
فَإِذَا أَحْبَبْتُهُ كُنْتُ سَمْعَهُ الَّذِي يَسْمَعُ بِهِ وَبَصَرَهُ الَّذِي يُبْصِرُ بِهِ
وَيَدَهُ الَّتِي يَبْطِشُ بِهَا وَرِجْلَهُ الَّتِي يَمْشِي بِهَا
وَإِنْ سَأَلَنِي لَأُعْطِيَنَّهُ وَلَئِنْ اسْتَعَاذَنِي لَأُعِيذَنَّهُ }


عوديه ونفسك كثرة الإستغفار وذكر الله..


"إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ "


أحرصي على الدعاء لكِ وله بالهدايه ..
وأجعليه ديدنكما عند كل ضيق وغضب ..بل وفي كل لحظه..

"أعجز الناس من عجز عن الدعاء "
ولاتنسي أتنك تدعين أكرم الأكرمين..

"وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ "


وأصبري على مايمر بكِ ولا تيأسي..

" وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ "

فتدين الزوج وخوفه من الله..
هو الأساس في الحياة الزوجية..
وإهماله في طاعة الله هي أساس المشاكل..
إذا كيف يكف الزوج عن المحرمات وعن ظلمك وهو لايخاف الله؟؟!!!!
فهو من يردعه عنها..!!!!
فأحرصي أختي الزوجه على فعل الطاعات وحثي زوجك عليها..
ويجب أن تحرص كل فتاة على هذا الجانب المهم..
حتى تبدأ حياة سعيدة مع زوج يخاف الله فيها.

كتب بواسطة ونة خفوق


Artikel Terkait

رسالتنا السعي في نشر العلم ورفع الوعي في العالم الإسلامي والعربي من خلال برامج التدريب الهادفة وفعاليات التطوير الراقية والتي تُقدم بطرق متميزة وإبداعية تُكسِب المهارة وتُحدث التغيير