الخميس، 2 أبريل، 2015

5 نصائح ريادية لتحفيز الذات

من الضروري أن تكون لديك أهداف طموحة على المدى الطويل، لكن من دون التقليل من قيمة الأهداف اليومية والبسيطة، فهي سهلة التحقيق، وتحفزك على الاستمرار في العمل حتى في أحلك الظروف. وإذا استطعت تحويل مثل هذه المحفزات إلى عادات تتبعها يومياً، ستحدث فرقاً كبيراً في المحصلة.
ومن النصائح الأخرى لتحفيز الذات على الاستمرار والمثابرة، ما يلي:
1.    تتبع دخلك اليومي
ضع لنفسك هدفاً مالياً لتحقيقه خلال العام، ثم اعمل على تجزيئه لكل أسبوع وكل يوم وأخيراً لكل ساعة. وبمجرد معرفتك للمبلغ الذي تحتاج تحقيقه يومياً، فإنك ستسعى وراءه  في كل مشروع أو مهمة تنجزها. فإذا وجدت أنك متخلف عن هدفك اليومي بمبلغ معين، فهذا كافٍ ليمنحك دافعاً إضافيا للعمل أكثر.  
2. أحط نفسك بالعبارات التشجيعية الإيجابية
قد يبدو استخدام لوحات العبارات التشجيعية أمراً مستهلكاً، لكنها فعالة بالرغم من ذلك. لهذا، اعمل تغييرها بأخرى، مع الاهتمام بمضمونها التشجيعي، فهي تبقيك على مسارك الصحيح عندما تفقد تركيزك.
3. تذكر العمل المؤسسي
عندما تشعر بالتعب من مهامك المتعددة، فكر فيما كنت عليه سابقاً. مثلاً: تذكر مكتبك القديم، والمسافة اليومية التي كنت تقطعها للوصول إلى مكان عملك، وملابس العمل غير المريحة، ومديرك الذي كان يخنقك بالعمل والمواعيد النهائية. بالتالي ستدرك أن امتلاك شركة صغيرة لا يبدو أمراً سيئاً أبداً.
4. مارس التمارين الرياضية
لا تمضِ أوقات فراغك في مشاهدة التلفاز. وعندما تكون محبطاً أو تشعر بالإرباك والتوتر، مارس بعض التمارين الرياضية وحفّز جسدك على إفراز هرمون الأندروفين الذي سيساعدك على تصفية ذهنك من جديد، وسيزودك بالنشاط الضروري لاستمرارك في العمل لفترة ما بعد الظهر.
5. انجز 30% من عملك خلال 3 ساعات بعد الاستيقاظ من النوم
أظهرت العديد من الدراسات أن المرء يكون في أعلى درجات إنتاجيته خلال الساعات القليلة الأولى بعد استيقاظه من النوم. لهذا، استفد من هذه الميزة، واذهب مباشرة إلى عملك، ولا تشرب القهوة بل ماء الليمون الدافئ ( يمكنك تناول القهوة بعد 30 دقيقة)، وابدأ العمل خلال 40 دقيقة من الاستيقاظ. ستتفاجأ بكم العمل الذي ستنجزه قبل الـ10 صباحاً. وهذا ما يفعله بعض أفضل أصحاب الشركات الناشئة يومياً. 
وفي النهاية، يعد التحفيز ضرورياً لأصحاب الشركات الصغيرة. وهو مهم تماماً كالتخطيط ووضع الأهداف، ومن دونه ستواجه مصاعب أكبر في تحقيق حلمك.


1.تتبع دخلك اليومي:
ضع لنفسك هدفاً مالياً لتحقيقه خلال العام، ثم اعمل على تجزيئه لكل أسبوع وكل يوم وأخيراً لكل ساعة. وبمجرد معرفتك للمبلغ الذي تحتاج تحقيقه يومياً، فإنك ستسعى وراءه  في كل مشروع أو مهمة تنجزها. فإذا وجدت أنك متخلف عن هدفك اليومي بمبلغ معين، فهذا كافٍ ليمنحك دافعاً إضافيا للعمل أكثر.

2.أحط نفسك بالعبارات التشجيعية الإيجابية:

قد يبدو استخدام لوحات العبارات التشجيعية أمراً مستهلكاً، لكنها فعالة بالرغم من ذلك. لهذا، اعمل تغييرها بأخرى، مع الاهتمام بمضمونها التشجيعي، فهي تبقيك على مسارك الصحيح عندما تفقد تركيزك.

3.تذكر العمل المؤسسي:

عندما تشعر بالتعب من مهامك المتعددة، فكر فيما كنت عليه سابقاً. مثلاً: تذكر مكتبك القديم، والمسافة اليومية التي كنت تقطعها للوصول إلى مكان عملك، وملابس العمل غير المريحة، ومديرك الذي كان يخنقك بالعمل والمواعيد النهائية. بالتالي ستدرك أن امتلاك شركة صغيرة لا يبدو أمراً سيئاً أبداً.

4.مارس التمارين الرياضية:

لا تمضِ أوقات فراغك في مشاهدة التلفاز. وعندما تكون محبطاً أو تشعر بالإرباك والتوتر، مارس بعض التمارين الرياضية وحفّز جسدك على إفراز هرمون الأندروفين الذي سيساعدك على تصفية ذهنك من جديد، وسيزودك بالنشاط الضروري لاستمرارك في العمل لفترة ما بعد الظهر.

5.انجز 30% من عملك خلال 3 ساعات بعد الاستيقاظ من النوم:

أظهرت العديد من الدراسات أن المرء يكون في أعلى درجات إنتاجيته خلال الساعات القليلة الأولى بعد استيقاظه من النوم. لهذا، استفد من هذه الميزة، واذهب مباشرة إلى عملك، ولا تشرب القهوة بل ماء الليمون الدافئ ( يمكنك تناول القهوة بعد 30 دقيقة)، وابدأ العمل خلال 40 دقيقة من الاستيقاظ. ستتفاجأ بكم العمل الذي ستنجزه قبل الـ10 صباحاً. وهذا ما يفعله بعض أفضل أصحاب الشركات الناشئة يومياً.

وفي النهاية،يعد التحفيز ضرورياً لأصحاب الشركات الصغيرة. وهو مهم تماماً كالتخطيط ووضع الأهداف،ومن دونه ستواجه مصاعب أكبر في تحقيق حلمك.


annajah.net

Artikel Terkait

رسالتنا السعي في نشر العلم ورفع الوعي في العالم الإسلامي والعربي من خلال برامج التدريب الهادفة وفعاليات التطوير الراقية والتي تُقدم بطرق متميزة وإبداعية تُكسِب المهارة وتُحدث التغيير