السبت، 13 يونيو، 2015

صدود الزوج ( صدود عاطفي )

ابراهيم الشملان
من موقع صيد الفوائد

بسم الله الرحمن الرحيم
تعاني المرأة دائما من صدود الرجل ولهذا اسباب وعلاج ..

أسباب الصدود العاطفي من قبل الرجل :

إما أن يكون بسبب عدم فهمه للأنثى بأنها لا يمكن أن تستغني عن العواطف والمشاعر والأحاسيس أو لأن بعض الرجال يظن بأن تعامله بعاطفة مع زوجته سينقص من رجولته أو لأن بعض الرجال كما فهم في شبابه أن الحب ينتهي بعد الزواج فتترسخ هذه الجملة في عقله وقلبه فإذا تزوج ظلت فكرته السلبية متعلقة بأوردة فؤاده واختلطت بدمه وقد يكون سبب بروده وصدوده العاطفي مروره بأزمات شديدة أو انشغاله بالعمل ولا يجد وقتاً للمشاعر والأحاسيس ..
وأي سبب من الأسباب المذكورة أو غيرها مما لم أذكره إن كانت في زوجك فإن الجواب واحد ...

العلاج :

هو الصبر اولا على اخلاق زوجها وصدوده مهما بلغ فإن الرجال في أكثر صفاتهم يتشابهون كذلك النساء وعندما نوقن بهذه النتيجة لابد أن نقول : ما فائدة الطلاق في هذه الحالة ؟
هل تضمن المرأة زوجها الجديد أو الثاني بأنه سيكون أحسن حالا من الأول ؟
لن تضمن ذلك لأنه من الغيب ولا يعلم الغيب إلا الله ..

ومع ذلك تستطيع المرأة أن تفعل بعض الأشياء مثل :

أن تكتب له رسالة قصيرة في الموبايل أو ورقية تعاتبه عتابا لطيفا على صدوده وانشغاله وفي حالة أنها دائما تبادر في الاصلاح فلتتذكر قول النبي صلى الله عليه وسلم (وَخَيْرُهُمَا الَّذِي يَبْدَأُ بِالسَّلامِ ) وهذه فرصة لكل امرأة أن تكون خيرا عند الله من زوجها ولا مشكلة في ابتداء الاصلاح فهذا من التواضع ولا تظن امرأة انها إذا بدأت السلام والاصلاح مع زوجها ستكون ذليلة بل إن هذا من الكرامة وإذا اعتادت المرأة على اللجوء إلى أهلها في كل مرة ولا تستخدم عقلها في اصلاح حياتها ستشهد بنفسها على نفسها انها انسانة لا تستطيع أن تسعد زوجها ولا أن تكون أما لأولاده وستكون تربيتها ضعيفة لأولاده ..
ولتعلم كل امرأة أن الرجل وإن تكبر عليها وعاندها وتجاهل حقها فإنه يعلم في قرارة نفسه أهمية امرأته لكن المرأة تفسد هذا كله في كثرة شكواها وفضحها لأسرار الزوجية من خلال حديثها لأهلها ولصديقاتها وجاراتها وغير ذلك ..
وما المشكلة في ان يكون الرجل على غير ما تشتهين ؟
لا أعني أن تستسلمي لكن الذي أريدك أن تفهميه أن الحياة معركة والرابح يبقى وحيدا فإذا كنتِ تريدين أن تكوني مع زوجك فعليك أن تتنازلي أحيانا ويتنازل هو أحيانا أخرى لكن إذا لم يتنازل فبطريقة جميلة ورسالة لطيفة أخبريه بحقك وذكريه بالله عز وجل وذكريه بأنك زوجته وأن حياتك معه فإذا عرف ربه وخشيه سيعطيك حقك في كل شيء وإن لم يعرفه وتكبر فلا تطلبي منه طلاقا بل عليك أن تقومي الليل وتتذكريه بدعوة لعل الله ان يهديه ..

ومن العلاج لهذا الصدود :

يجب ان تعلم كل امرأة ان لكل صدود سبب ويجب أن تكتشف هذا السبب وسأذكر بعض الاسباب :
منها طريقتها في الكلام إن كانت لا تجيد اختيار العبارات اللطيفة ...
منها سرعة غضبها وعتابها على كل شيء
منها عدم التزين لزوجها حتى يظن انها ليست انثى كباقي النساء
منها عدم صراحتها فبعض النساء تعاتب وتغصب وتهجر وتتغير ملامح وجهها والرجل لم يفهم شيئا ولأي سبب تفعل هذا ..
منها حديثها المتكرر على اهله بما لا يحبه وهذا ايضا يسبب انزعاجه
منها ان تهمل نفسها أو اولادها او بيتها فلا يرى أي تغيير والرجل يحب المرأة التي تعتني ببيتها واطفالها
منها ان تتحدث عن اصدقائه بما لا يحب كذلك ينزعج ..
والكثير من الاشياء

وفي النهاية :

إذا تكبرت المرأة على الرجل وقالت إنه ينال حقوقه بينما لا أنال حقوقي فإنها مثله تماما فهو أيضا يظن ذلك ولهذا أذكركم ( وَخَيْرُهُمَا الَّذِي يَبْدَأُ بِالسَّلامِ ..)
ولتعلم كل امرأة ان زوجها أحد الرجال وليس بعالم أو معصوم سيتعلم يوما ما إذا كان تعامل المرأة معه بشكل أفضل ...

‫#‏ابراهيم_الشملان‬

ايميل :
ibrahimalshamlan@gmail.com

Artikel Terkait

رسالتنا السعي في نشر العلم ورفع الوعي في العالم الإسلامي والعربي من خلال برامج التدريب الهادفة وفعاليات التطوير الراقية والتي تُقدم بطرق متميزة وإبداعية تُكسِب المهارة وتُحدث التغيير