الأحد، 22 نوفمبر، 2015

اجمل قصص الحب والرومانسية الراقية – لكنى لازلت اتذكرها !



فى يوم من الايام كان هناك طبيب يدخل الى عيادتة يوميا حوالى الساعة التاسعة صباحا ويحكى تجربة من التجارب التى مر بها . يقول هذا الطبيب : كان اول زبائنى فى هذا اليوم رجل عجوز جاء لازالة بعض الغرز من اصبعة و لكنى لاحظت ان هذا العجوز فى عجلة من امرة فسالته عن السبب فقال لى ان لدية موعد هام جدا فى التاسعة و النصف .

فكرت فى نفسى ماذا يمكن ان يكون هذا الموعد الهام لهذا العجوز المسن و اثناء ازالتى للغرز جعلنى الفضول اساله عن نوعية الموعد الذى ينتظرة فأجابنى بابتسامة انه يذهب يوميا الى دار رعاية العجزة لتناول الافطار مع زوجتة العزيزة و عندما سألته على سبب اقامتها هناك قالى لى انها مصابة بمرض الزهايمر و لا تتذكر اى شئ
فسألته : وهل تغضب زوجتك اذا تاخرت عنها ؟ قال لى بضحكة سخرية حزينة انها لم تعد تتذركنى منذ سنوات عديدة مضت . فقلت له فى اندهاش اذا كانت زوجتك لا تعرفك ولا تتذكرك و لن تغضبك اذا تاخرت عليها اذا لماذا تذهب اليها كل يوم ؟!!


مسك يدى و ضغط عليها قائلا بابتسامة : هى لم تعد تتذكرنى و لكنى لازلت اتذكرها !

Artikel Terkait

رسالتنا السعي في نشر العلم ورفع الوعي في العالم الإسلامي والعربي من خلال برامج التدريب الهادفة وفعاليات التطوير الراقية والتي تُقدم بطرق متميزة وإبداعية تُكسِب المهارة وتُحدث التغيير