الأربعاء، 16 مارس، 2016

كتاب فن الإدارة


تأليف : بيتر دراكر
القسم: التنمية البشرية
ترجمة : عبدالهادي الميداني
دار النشر: مكتبة العبيكان
تاريخ النشر: 2004
الرقم الدولي: 9960405257
عددالصفحات : 349

تعود أهمية كتاب فن الإدارة في جانب كبير منها إلى أن مؤلفها هو عَلَمُ الإدارة الكاتب والمفكر الكبير بيتر دراكر، الذي ظهر كواحد من أهم وأرسخ المساهمين في مجال الإدارة في عالمنا المعاصر من خلال كتاباته الثرَّة، وعمق نظرته وبحوثه الاستشرافية حول أصول الدكتاتورية منذ عقد الثلاثينيات من القرن العشرين؛ فالإدارة الفاعلة والمنتشرة في سائر أنحاء المجتمع جعلت فكرة العالم الحر ممكنة؛ إذ هي البديل العلمي الوحيد عن عودة الاستبداد أو الدكتاتورية من جديد. وليس ثمة من هو أطول باعًا في نشر الإدارة الفعالة من بيتر دراكر، فهو يجمع في قلبه بين وضوح الصحافي، وتركيز الاقتصادي، وسعة أفق المؤرخ.

ويمكن تتبع إسهاماته في قضايا المجتمع من خلال فصول هذا الكتاب المترع بالفائدة، ونفاذ البصيرة، الذي يتيح لنا فرصة نادرة لتتبع تطور التحولات الكبيرة في مواقع العمل، وفهم دور المديرين بمزيد من الوضوح، في معرض الجهود المبذولة لإقامة التوازن بين التغيير والاستمرارية؛ في تناوله لموضوعين جامعين: مسؤوليات المدير، والمدير التنفيذي بعد الرأسمالية

جاء هذا الكتاب في ثلاثة فصول تضمنت عدة مواضيع عرض فيها المؤلف دور الإدارة الإجتماعي والفني التحريري، الأبعاد الخاصة بالإدارة، الغرض من المؤسسة وأهدافها، المعلومات التي يحتاجها المدراء اليوم ، وغيرها من المواضيع التي تناولها الفصل الأول المعنّون: الإدارة.

أما الفصل الثاني الذي جاء بعنوان “الفرد” فتحدث فيها المؤلف عن إكتساب الفاعلية، التركيز على المساهمة، القيادة العملية… إلخ.

وتحدث في الفصل الثالث عن “المجتمع” وعن الإنسان المثقف، وأهمية التحول الإجتماعي في المجتمع المثقف، أما الخاتمة فاستعرض فيها أهم التحديات القادمة للإدارة.

******************
******************
******************

Artikel Terkait

رسالتنا السعي في نشر العلم ورفع الوعي في العالم الإسلامي والعربي من خلال برامج التدريب الهادفة وفعاليات التطوير الراقية والتي تُقدم بطرق متميزة وإبداعية تُكسِب المهارة وتُحدث التغيير