الاثنين، 15 يونيو، 2015

التعامل مع الأطفال في رمضان



التعامل مع الأطفال في رمضان
أ.د. راشد السهل
@DrAlSahel
من موقع صيد الفوائد


بسم الله الرحمن الرحيم
 تغريدات الأستاذ الدكتور راشد السهل أستاذ علم النفس التربوي عن : 
" التعامل مع الأطفال في رمضان "


** رمضان فرصة ذهبية لتعليم الطفل الكثير من العبادات كالصيام والصلاة وقراءة القرآن،

** اصطحبوهم معكم، الأطفال يتعلمون بالمشاهدة والممارسة

** الاسلام دين عظيم يراعي الحالة العقلية والنفسية والجسمية للمسلم، لذلك يتدرج بالتكاليف،

** فهم نمو طفلكم يتقبل توجيهاتكم ويصوم معكم

** في رمضان يتغير النشاط في البيت ويتغير نظام الطعام وغالبا النوم، اطلبوا من أطفالكم مشاركتكم وحددوا لهم واجباتهم،

**  يستمتع الاطفال بالتكاليف

** صفات طفل ٦-١٢ سنة في رمضان

 قادر جسميا على الصيام
 نفسيا التدرج أفضل
 تقليده لوالديه كبير
 يصوم لكسب ود أهله
 يصوم ليقال عنه صائم

** أخطاء مع طفل في رمضان

 إجباره على صيام
 تجاهل صيامه
 غيرك يصوم احسن منك
 تهديده إن لم يصم
 تركه بدون معلومات عن الصيام

** لتعليم الطفل في رمضان

 حدد له التصرف المطلوب (دعاء مثلا)
 تعليمات واضحة
 ابتسامة ومكافأة عند التطبيق
 سؤاله عن حاله
 كن له قدوة حسنة

** كلمات لتشجيع طفل في رمضان، قل له

 انا فخور بصيامك
 ما شاء الله تقدر تصوم
 احب تحضر معي المسجد
 أنت قدوة لغيرك
 احبك واحب صيامك

** اتفق مع طفلك على وضع جدول لنشاطاتكم في رمضان .. مثلا

 زيارة أهل
 إفطار صائم
 قراءة قرآن
 تقديم صدقة
 زيارة مريض
 .. الخ

** الأطفال من ٦ -١٢ سنة يستمتعون بمساعدة أهلهم، اجعلوا رمضان فرصة لممارسة تقدير الذات عندهم من خلال ممارسة عباداتهم معكم،

الدين عندهم ممارسة

** لاءات مع أطفال في رمضان

 لا تهدده بالعقاب إن لم يصم
 لا تقارنه بغيره في صيامه
 لا تقل له أنت كبير لازم تصوم
 لا تتجاهل أسئلته عن الصيام

** الأطفال غير مكلفين بالصيام، لذلك لا يجب إكراههم أو إجبارهم على الصيام،

** يصوم الأطفال بسهولة بالترغيب والتقليد والتشجيع،


وفقنا الله وياكم


Artikel Terkait

رسالتنا السعي في نشر العلم ورفع الوعي في العالم الإسلامي والعربي من خلال برامج التدريب الهادفة وفعاليات التطوير الراقية والتي تُقدم بطرق متميزة وإبداعية تُكسِب المهارة وتُحدث التغيير