الاثنين، 8 ديسمبر، 2014

شرحين لمنظومة السير الى الله والدار الاخرة

شرحين لمنظومة السير الى الله والدار الاخرة



العبادة
واعلم أنَّ المقصود مِن العبادة: عبادة الله، ومعرفته، ومحبَّته، والإنابة إليه على الدَّوام، وسُلوك الطُّرُق الَّتي تُوصل إلى دار السَّلام.
وأكثر النَّاس غلب عليهم الحِسُّ، ومَلكتهم الشَّهوات والعادات، فلم يرفعوا بهذا الأمر رأسًا، ولا جعلوه لبنائهم أساسًا، بل أعرضوا عنه اشتغالاً بشهواتهم، وتركُوه عُكوفًا على مُراداتهم، ولم ينتهوا لاستدراك ما فاتَهم في أوقاتهم، فهم في جهلهم وظُلمهم حائرون، وعلى حُظوظ أنفسهم الشَّاغلة عن الله مُكِبُّون، وعن ذِكر ربِّهم غافلون، ولمصالح دينهم مُضيِّعون، وفي سُكر عشق المألوفات هائمُون 
«نَسُوا اللَّهَ فَأَنسَاهُمْ أَنفُسَهُمْ أُوْلَئِكَ هُمُ الفَاسِقُونَ»[الحشر: 19]

ولم يتنبَّه من هذه الرَّقدة العظيمة، والمصيبة الجسيمة إلاَّ القليل من العُقلاء، والنَّادر من النُّبلاء، فعلِموا أنَّ الخسارة كُلَّ الخسارة الاشتغال بما لا يُجدي على صاحبه إلاَّ الوبال والحرمان، ولا يُعوِّضه مِمَّا يُؤمِّلُ إلاَّ الخُسران، فآثروا الكامل على النَّاقص، وباعوا الفاني بالباقي، وتحمَّلوا تعب التَّكليف والعبادة، حتَّى صارت لهم لذَّة وعادة، ثُمَّ صاروا بعد ذلك سادة ، فاسمعْ صِفاتهم، واستعِنْ بالله على الاتِّصاف بها

http://islam-call.com/uploads/Audio/mnhag-alanbeiya.mp3

Artikel Terkait

رسالتنا السعي في نشر العلم ورفع الوعي في العالم الإسلامي والعربي من خلال برامج التدريب الهادفة وفعاليات التطوير الراقية والتي تُقدم بطرق متميزة وإبداعية تُكسِب المهارة وتُحدث التغيير